المؤتمر العلمي السنوي التاسع
الدكتور حسن الياسريُّ الشخصيَّةُ الرقابيَّةُ الوطنيَّةُ الأفضلُ أداءً في العامِ 2016 نتيجةَ استفتاءٍ إلكترونيٍّ ومسحٍ ميدانيٍّ
بغداد، الأحد 26/2/2017      |  
اُخْتِيْرَ الدكتورُ حسن الياسريُّ أفضلَ شخصيَّةٍ وطنيَّةٍ رقابيَّةٍ أداءً في العام 2016 بحسب الاستفتاء الذي أجراه الاتِّـحاد العراقيُّ لوكالات الأنباء  الذي يضمُّ  في  عضويَّته أكثر من (170) وكالة أنباء وفضائيَّة ووسيلة إعلامية، لانتخاب الشخصيَّات المُميِّزة والفاعلة في الساحة المحليَّة.

الأمين العامُّ للاتحاد أشار في كلمةٍ استهلَّ فيها فقرات الاحتفال الذي شهد الإعلان عن نتائج الاستفتاء، إلى أنَّ الاحتفال الذي يُقامُ سنوياً يهدف إلى إيصال رسالةٍ واضحةٍ إلى العالم بأنَّ العراق، ومهما واجه من محنٍ، لن ينثني وسيقف شامخاً أمام التحدِّيات التي تواجه مستقبل أبنائه، مُؤكِّداً أنَّ العمل المُبدع والأداء السليم هو الذي يكشفُ المعدنَ الحقيقيَّ للرجال، ولاسيما في وقت الأزمات، لافتاً إلى أنَّ الاتِّحاد عمد من خلال إجراء الاستفتاء، الذي استمر أربعة أشهرٍ عن طريق الاشتراك الإلكترونيِّ والمسح الميدانيِّ، إلى دحض الشائعات والأقاويل المغرضة التي يحاول من خلالها البعض التشويش على انتصارات قواتنا المُسلَّحة وأبناء الحشد الشعبيِّ وتشويه صور الأداء المُتميِّز الذي تقدِّمه المؤسَّسات والشخصيَّات الوطنيَّة.

وشهد الاحتفال الذي، عُقِدَ تحت شعار (تضحيَّاتكم في حدقات العيون) ابتهاجاً بالانتصارات المُتحقِّقة ضدَّ داعش الإرهابيِّ في محافظة نينوى ومناطق أخرى، توزيعَ الدروع على الشخصيات الفائزة بالاستفتاء الذين كان من بينها عددٌ من الوزراء والنوَّاب والمُفتِّشين العامِّين والمستشارين ورؤساء وعمداء الجامعات، فضلاً عن عددٍ من الشخصيَّات الأمنيَّة وقيادات في الحشد الشعبيِّ، حيث ناب المديرُ العامُّ لدائرة التعليم والعلاقات العامَّة في الهيأة عن الدكتور الياسريِّ لتسلُّم درع (أفضل شخصيَّة وطنيَّة رقابيَّة).

ويأتي اختيار الدكتور حسن الياسريِّ أفضلَ شخصيَّة وطنيَّة رقابيَّة لعام 2016، بعد اختياره على الصعيد الدوليِّ عضواً في مجلس حكماء الأكاديمية الدولية لمكافحة الفساد مُمثِّـلاً عن آسيا والمحيط الهادي وعلى الصعيد العربي والإقليميِّ اختياره نائباً لرئيس المؤتمر الأول للمُنظمة العربية لمكافحة الفساد ورئيساً للشبكة العربية لتعزيز النزاهة ومكافحة الفساد.

تجدرُ الإشارةُ إلى أنَّ الاتِّحادَ العراقيَّ لوكالات الأنباء مُنظَّمةٌ مُجتمعيَّةٌ يضمُّ في عضويَّته أكثر من (170) وكالة خبريَّة وفضائيَّة ووسيلة إعلاميَّة، يُجري سنوياً استفتاءً إلكترونياُ ومسحاً ميدانياً  لأغلب محافظات العراق لاختيار الشخصيَّات الوطنيَّة التي تُحقِّقُ أعلى نسبةٍ من الأصوات في الاستفتاء والمسح الميدانيِّ، للشخصيَّات التي تميَّزت خلال العام من حيث الأداء.

طباعة الصفحة